صحة وجمال

الجمعية العمانية لحماية المستهلك تنظم ندوة حول سوق المستحضرات التجميلية

الشيخ سعيد بن ناصر الخصيبي : السلطنة تعتمد تطبيق المواصفة القياسية الخليجية لتحقيق الانسجام والمواءمة الموحدة للسوق الخليجي المشترك

مسقط ـ طريق المستقبل:  


نظمت الجمعية العمانية لحماية المستهلك تنظم ندوة بعنوان “سوق المستحضرات التجميلية والعناية الشخصية”   تحت رعاية  الشيخ سعيد بن ناصر الخصيبي رئيس مجلس إدارة الجمعية وبحضور عدد من المسؤولين في القطاعين والخاص ذات العلاقة.
تناولت الندوة  الجوانب الصحية والاجتماعية والاقتصادية وريادة الأعمال.
وألقى الدكتور أحمد بن سالم المشياخي عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة البحوث والدراسات بالجمعية كلمة حول  دور الجمعية العمانية لحماية المستهلك في قطاع التجميل مؤكدا على المستهلكين قبل شراء مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة التأكد من مصادرها وجودتها وسلامتها حفاظا على سلامتهم. مستعرضا بعض ملامح سوق التجميل والمنتجات وآثارها السلبية على صحة الانسان.
وقال: تهدف الجمعية العمانية لحماية المستهلك من خلال العمل على ايجاد الوعي العام لدى المستهلك حول نوعية السلع والخدمات وعلاقتها بصحة وسلامة المستهلك وتثقيفه بشر الوعي الاستهلاكي بالنسبة لجودة السلع وملاءمتها وارشاد المستهلك الى سبل التأكد من ملاءمة وصلاحية المواد الاستهلاكية للاستعمال وبخاصة الاغذية والتيقن من انها غير ممنوعة في بلد المنشأ لسبب يتعلق بصحة المستهلك وسلامته وغيرها الكثير.
وناقشت الندوة من خلال تقديم أوراق العمل (الآثار الصحية لاستخدام منتجات التجميل غير المطابقة، وأضرار المكونات الكيميائية لمستخضرات التجميل والآثار الصحية للمستحضرات غير المطابقة للمواصفات ومتطلبات السلامة في مستحضرات التجميل والتحديات التي تواجه المصانع الكيماوية بالإضافة إلى السلامة في صناعة منتجات العناية بالبشرة وضرورة تقييد ومطابقة مستحضرات التجميل والعناية الشخصية).
وأكدت الجمعية العمانية لحماية المستهلك بأن السلطنة تعتمد تطبيق المواصفة القياسية الخليجية رقم GSO1943/2016 الخاصة بمتطلبات السلامة في مستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية بهدف توفير منتجات آمنة لصحة وسلامة الإنسان عند استعماله للمستحضر التجملي تحت ظروف الاستخدام العادي ولتحقيق الانسجام والمواءمة الموحدة للسوق الخليجي المشترك. مشيرة إلى أن سوق المستحضرات التجميلية والعناية الشخصية بات من أهم الأسواق التي تحقق ارباحا كبيرة في الآوانة الأخيرة، حيث ارتفعت قيمة تجارة العالم لتلك المنتجات من حوالي 111 مليار دولار اميركي في عام 2015م إلى أكثر من 150 مليار دولار اميركي في 2019م وتعزى أحد أسباب الارتفاع الى التغير في سلوك المسهلك وطرق الترويج العصرية وتوجه الشباب نحو ريادة العمال في تلك الصناعة لاسيما في منطقة الشرق الأوسط بما فيها منطقة الخليج العربي وهذا يترجم الحجم المتزايد لانفاق المرأة الخليجية في هذا المجال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى