سياحة

وزارة التراث والسياحة تنظم فعالية “يوم الجمعيات العمانية”

مسقط- طريق المستقبل:

نظمت وزارة التراث والسياحة ، بديوان عام الوزارة فعالية “يوم الجمعيات العمانية ” بمشاركة مختلف الجمعيات المهنية داخل سلطنة عمان، تحت رعاية سعادة عزان بن قاسم البوسعيدي وكيل وزارة التراث والسياحة للسياحة ويهدف من خلال هذه الفعالية المساهمة في تطوير مجتمع الجمعيات المحلي، وتعزيز التعاون وتبادل المعرفة بينها، وذلك نظرا لدورها الحيوي في تعزيز والترويج لسلطنة عمان كوجهة لسياحة المؤتمرات والاجتماعات، بالإضافة إلى تبادل المعرفة والتواصل والتعاون مع الجمعيات الدولية.

وفي هذا المجال أشار خالد بن وليد الزدجالي مدير مكتب عمان للمؤتمرات بوزارة التراث والسياحة قائلا: نهدف من خلال تنظيم هذه الفعالية إلى بحث السبل المختلفة التي يمكن للجمعيات المحلية من خلالها تحسين عملياتها بشكل أكبر، والعمل على استقطاب فعاليات ومؤتمرات إقليمية ودولية متخصصة في قطاعاتها وتقديم مساهمة أكثر تأثيرًا لتحقيق عائد اقتصادي وعلمي ومعرفي وكذلك التعرف على أفضل الممارسات للجمعيات الدولية. كما أن هناك العديد من المجالات الرئيسية التي يمكن للجمعيات المحلية الاستفادة منها من تجربة وخبرة نظيراتها الدولية.

 وأضاف الزدجالي من المهم للجمعيات المحلية أن تحافظ على روابط قوية مع الشبكات الدولية، وأن تشارك بنشاط في المؤتمرات والفعاليات، وأن تبحث بشكل استباقي عن فرص للتعلم والتعاون مع أقرانها الدوليين. ومن خلال القيام بذلك، يمكن للجمعيات المحلية تحسين أدائها وتحقيق قيمة مضافة أكبر سواء من جميع النواحي خصوصا في الجانب العملي والاقتصادي.

وتضمنت الفعالية ثلاث جلسات مختلفة الأولى جلسة: “التعريف برابطة المؤتمرات والفعاليات الدولية ICCA   ، تم من خلالها استكشاف الدور الهام الذي تلعبه الرابطة ودورها في تعزيز قطاع سياحة المؤتمرات، وتسليط الضوء على قوة وإمكانات الجمعيات في قيادة التغيير الإيجابي ودعم تنمية المجتمع.

وتضمنت الجلسة الثانية عروضاً تقديمية من جمعيات دولية تعرض أفضل ممارساتها. حيث يتاح للجمعيات المحلية الفرصة للتعلم من هذه العروض التقديمية، واكتساب رؤى حول الاستراتيجيات والأساليب الناجحة التي تنفذها الجمعيات مثل مشاركة الأعضاء، وإدارة الأحداث، والمبادرات المبتكرة، ومن خلال تسليط الضوء على هذه الأمثلة، تهدف الجلسة إلى إلهام وتزويد الجمعيات المحلية بأفكار عملية يمكن تطبيقها على جمعياتهم في مجال تنظيم المؤتمرات والفعاليات سواء على الصعيد المحلي أو الدولي، وتعزيز النمو والنجاح في مجالات تخصصهم.

وبحثت الجلسة الثالثة “بناء الجسور” من خلال إشراك الجمعيات المحلية في الاجتماعات الدولية، ورفع مستوى الوعي بين المجتمع المحلي حول أهمية استضافة الاجتماعات الدولية والفوائد المحتملة التي يمكن أن تحققها. من خلال عرض بعض الحالات والنماذج لبعض المؤتمرات الدولية والإقليمية، وتهدف ورشة العمل إلى تسليط الضوء على المزايا الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تأتي مع جذب وتنظيم المؤتمرات والاجتماعات الدولية، واكتساب فهمًا أعمق للتأثير الإيجابي الذي يمكن أن يحدثه هذا القطاع على المجتمع المحلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى