أراء ورؤى

“الهلال ” …

بقلم :

راشد بن محمد الشحي

اجتمعت عليه افئدة العمانيين قيادة وشعبا بل تعداه لباقي اقطار الجزيرة العربية..  هكذا هم الخالدون يتركون الاثر الطيب لطالما زرعوا الورد في دروب الحياه وتعهدوه بالرعايه والتواصل والحب والوئام والتواضع الذي يزيد العظام رفعة وسموا ..  وفعلا الاخلاق  هي اقصر الدروب لأسر القلوب  فمحمود السيرةتبقى سيرته خالدة عطرة ماطال الزمان وإن قضى نحبه ..حيآ باقيآ بأعماله الخيرة ونبله وعطاياه الكريمة بايام حياته المعدودة طالت كانت أم قصرت وفي المقابل يموت أناس وهم  لازالو من المحسوبين على الحياة لسوء صنيعهم وجبروتهم ٠   فكل القلوب المكلومة والمفجوعة بخبر الفقد وحدت بوصلتها ويممت ((للهجاري)) قلعة التاريخ معزية بفقد شيخ لطالما سار على خطى المرحوم بإذن الله والده آخذا من سماته هيبة وشجاعة، كرمآ ووفاء وحبا خالدآ لعمان سلطانآ وحكومة وشعبآ وفيآ كيف لا  وللمغفور له من عزة اليوم الخالد الثالث والعشرون المجيد نصيب ٠افنى حياته في خدمة السلطان في العهدين  مشاركآ في إستقرار البلاد والحفاظ على امنها وصد الضيم عنها ٠٠٠يبقى الموت محتوما وسنت الله في خلقه وبوجود العضيد من المشايخ الكرام والذرية الصالحة من المشايخ الابناء البررة تبقى السيرة عطرة خالدة، والهلال تعقبه  أهلة تستبشر وتستنير بها الركبان  وإلى جنات الخلد ياقلب احتوى وأحب الجميع وتوافق الجميع على حبه وتقديره حيآ وميتآ٠وندعو العلي القدير أن يكون في علييين مع الأنبياء والشهداءوالمرسليين إنه سميع مجيب الدعاء

================

دبا .. محافظة مسندم ٠

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى